fbpx

تعلم اساسيات المهارات الناعمة Soft skills في مجال الاعمال

المهارات الناعمة

إن المهارات الناعمة هي أحد أنواع المهارات الشخصية التي يجب أن يتحلى بها جميع الأشخاص، حيث تساعد تلك المهارات في التعامل بشكل اجتماعي لدرجة كبيرة، بالإضافة إلى دورها في التأقلم والتعلم والحفاظ على التوازن النفسي بشكل مستمر، وهي من المهارات التي تساهم بشكل كبير في تطوير الشخص ببيئة عمله، حيث سيتمكن من الابتكار والإبداع وتحسين أداء عمله نتيجة امتلاك تلك المهارات الهامة.

كما ان المهارات الناعمة هي التي تحدد مى قبول الشخص في وظيفة ما. وهي احدى الاساسيات التي ترتكز عليها المقابلات الشخصية حيث يجب ان يتمتع الشخص المتقدم للوظيفة بالمهارات الناعمة المطلوبة لإجتياز المقابلات الشخصية وقبوله في الوظيفة. لأهمية المهارات الناعمة في مجال الأعمال خصصنا هذا المقال لنتعرف على أهم أساسيات المهارات الناعمة وأهميتها في مجال الأعمال.

ما هي المهارات الناعمة Soft skills؟

المهارات الناعمة

يمكننا تعريف المهارات الناعمة أو Soft skills بأنها أحد المهارات الشخصية الهامة التي يكتسبها الأشخاص من خلال خبرتهم والعمل على تطوير نفسهم بشكل مستمر، ولذلك لا يولد الإنسان بتلك المهارات بل يعمل على توفيرها واكتسابها بشكل تدريجي.

المهارات الناعمة مهمه في مجال الأعمال حيث ان البدء في أي مشروع تجاري سوف يتطلب توفر هذه المهارات من أجل القدرة على الادارة الصحيحة والتعامل مع الموظفين والعملاء. حتى وانت كنت تعمل عبر الانترنت فأنت بحاجة الى ان تمتلك المهارات التي تساعدك على انجاز عملك والتعامل مع العملاء منها مهارة التفاوض. يمكنك حضور كورس تاسيس المشاريع على الانترنت اذا كنت في صدد البدء بمشروع جديد عبر الانترنت.

أساسيات المهارات الناعمة Soft Skills

المهارات الناعمة او ما تسمى بالـ soft skills مهمة جداً سواءً في الحياة الشخصية او الحياة العملية. لذلك نجد أن هناك أساسيات لهذه المهارات وهي كالتالي:

1- القدرة على التواصل مع الآخرين

المهارات الناعمة

أهم أساسيات المهارات الناعمة هي القدرة على التواصل والتعامل مع الأخرين. حيث يتم ذلك من خلال عمل حوار ونقاش بأسلوب راقي، حيث يتم من خلال تلك المناقشة تبادل الأفكار بشكل متحضر، وهي من أفضل الطرق التي تمكنك من بناء علاقات اجتماعية ناجحة. أسلوب الحوار يحدد مدى إمتلاكك للمهارات الناعمة التي تمنعك من الوقوع في المشاكل مع الاخرين.

2- مساعدة الأخرين

المهارات الناعمة

المهارات الناعمة تولد لدى الشخص حب مساعدة  الاخرين وتقديم النصح لهم. ويتم ذلك من خلال توجيهم إلى كل ما سيكون في مصلحتهم سواء كان النصح عن طريق منحهم بعض الإرشادات للعمل أو تقديم الدعم الاجتماعي.

3- القيادة الناجحة

المهارات الناعمة

القيادة الناجحة هي من أهم المهارات الناعمة التي يلزم أن يتحلى بها كل شخص مسئول من أجل النجاح في عمله والعمل على تطوير مهاراته بشكل مستمر، ومن الجدير بالذكر ان القيادة ليس من المشترط أن تكون في بيئة العمل فمن الممكن أن تكون وسط الأصدقاء أو باقي أفراد الأسرة.

4- القدرة على التفاوض

المهارات الناعمة

ليس من الصحيح ان يكون الإنسان بشكل دائم هو المتحكم بأي علاقة سواء كانت علاقة عمل او صداقة أو علاقة زوجية أو اجتماعية، فيلزم أن يتم التفاوض بشكل مريح للطرفين من أجل التوصل إلى الحلول المناسبة، ولذلك يعتبر التفاوض من أهم المهارات اللازم الاهتمام بتوافرها.

المهارات الناعمة في مجال القيادة

إن مسئولية الشخص تبدأ من مكانته وقدرته على حل الكثير من المشكلات وتخطي الأزمات بشكل حكيم، ولذلك القيادة الناجحة تبدء من القدرة السليمة على التصرف دون الوقوع في أي أخطاء أو تعريض الغير للمشاكل أو الخطر، ولذلك هناك بعض المهارات يلزم أن يتحلى بها كل قيادي سنعمل على توضيحها من خلال الآتي:

1- التمتع بمهارة العمل الجماعي: إن النجاح ليس من المشترط أن يعني عمل الشخص بمفرده وتأديته الكثير من المهام الصعبة، فمن الممكن أن يتم الاشتراك مع الغير وسط مجموعة من أجل إنجاز الكثير من المهام وتخطي الكثير من الأمور الصعبة والعمل على تطوير العمل، ولذلك العمل الجماعي من أهم أساسيات النجاح وتطوير الذات.

2- تقديم الخدمات للعملاء والتواصل معهم: إن منح العماء الخدمات ليس من المشترط ان يتوقف على منحهم المنفعة فقط، فهناك الكثير من الحالات لن تكون قادر على منح العميل الخدمة المطلوبة لوجود أسباب معينة، ومن هنا يستوجب عليك التعامل مع هؤلاء العملاء بشكل لطيف ومناسب وبطريقة سلسة من أجل توصيل لهم شعور رغبتك على خدمتهم.

3- التمتع بمهارات التفكير: إن العمل بمفردك أو وسط مجموعة يستلزم منك تمتعك ببعض المهارات التي ستعمل على تطوير شخصيتك وخبراتك بسرعة ومن أهمها (القدرة على وضع الأولويات – تنفيذ القرارات الصائبة – القدرة على تنظيف وإدارة الوقت – القدرة على التعلم)، ومن الجدير بالذكر أن كل تلك المهارات تندرج تحت مهارة التفكير ولذلك عليك منح نفسك فرصة التفكير بشكل كافي.

أهمية المهارات الناعمة Soft Skills

المهارات الناعمة

إن تمتع الشخص بوجود تلك المهارات قد يمثل تحقيق النجاح على الكثير من الأصعدة، ولذلك يمكننا التعرف على أهميتها من خلال النقاط التالية:

أولا: القدرة على التعامل مع الأشخاص الآخرين وإنشاء علاقات وروابط اجتماعية ناجحة سواء في (المنزل وسط أفراد الأسرة – وسط الأصدقاء – في منشئة العمل – مع العملاء).

ثانيا: تعزيز الثقة بالنفس مما يقلل من احتمالية الوقوع في الأخطاء أو البعد عن الحلول الأنسب لأي مشكلة أو أزمة قد تمر بها في الأوساط المختلفة.

ثالثا: القدرة في تحسين إنتاجية الذات سواء عند تأدية عمل أو مهمة معينة أو عند التعامل مع الآخرين أو عند وضع مجموعة من الأهداف لتنفيذها، ولا شك أن ذلك يؤثر بشكل إيجابي على شخصية مالك تلك المهارات.

رابعا: القدرة على التحلي بنمط التفكير النقدي ولكن من أجل التطوير وليس الهدم أو التحيز لفكرة معينة، ويعتبر ذل الطريق هو أقصرهم للنجاح.

كيفية التحسين من مستوى مهاراتك الناعمة

إن المهارات الناعمة مثلها مثل الطباع أو الخصال التي قد تقل تدريجيا أو تزيد عل حسب اهتمامك بوجودها أو مقدار العمل على تطويرها، ولذلك دعونا نوضح كيفية العمل على تحسين من مستوى تلك المهارات بالشخصية من خلال النقاط التالية:

1- تقبل النقد: من الممكن أن تتعرض للنقد من قبل بعض الأشخاص الآخرين الغير محبذين لأفكارك، فطالما كان ذلك النقد بناء أو يضيف إليك بعض النصائح الهامة فعليك تقبله، ولا شك أن تلك الأفكار التي ستتزود بها ستعمل على تنمية خبرتك بشكل كبير، ولذلك عليك بتقبل ذلك النوع من النقد.

2- تقوية مهارات التواصل: إن المواظبة على التواصل مع الآخرين ستعمل على إنجاحك بشكل كبير وبناء الزيد من العلاقات الاجتماعية، كما إن توطيد تلك العلاقات بالتواصل سيعمل على ترك انطباع إيجابي لدى الأطراف الثانية في أي علاقة اجتماعية لك، مما سيساعدك على تحقيق ثلاثة نقاط هامة بحياتك وهي (سرعة التفاعل معك من قبل الآخرين – كسب ثقة جميع من حولك – سهولة انصياع الآخرين لأوامرك عند قيادتك لهم).

3- القدرة على التكيف: وهي من أهم المهام التي عليك بإنجازها من اجل تطوير ذاتك، فاختلافك ليس من المشترط أن يعي التميز في الكثير من الحالات، فعلى سبيل المثال عدم خبرتك وسط أفراد عمل متمرسين قد يعني تميك واختلافك ولكن بشكل سلبي فهم أكثر خبرة منك، ولذلك عليك التكيف بتقبل وجود مقدار خبرتهم ومحاولة التعلم منهم والاستفادة بكل ما يمتلكوه من معلومات.

4- الخروج من منطقة الراحة: إن البحث عن الراحة بشكل دائم لن يجعلك في حاجة لتعلم كل ما هو جديد بشكل دائم، حيث إنك ستميل للكسل والاسترخاء والبعد عن الأهداف المنشودة، ولذلك عليك بشكل دائم تجديد عزيمتك من خلال وضع قائمة من الأولويات والأهداف والعمل على تحقيقها بالشكل الأنسب.

5- الحرص على التعاون: إذا كنت من الأشخاص التي تفرض عليهم ظروف عملهم العمل وسط مجموعة فعليك الاهتمام بأن تؤدي عملك وسط فريقك بشكل اجتماعي سلس، فيمكنك اكتساب الخبرة من الآخرين ومشاكرة أفكارك معهم، فإن العمل بشكل فردي دون سماع اقتراحات الآخرين قد يحدد من خبرتك ويقلل من مجهوداتك، ولذلك عليك أن تكون شخص نشط وفعال وسط مجموعتك تقوم بمساعدتهم وتتلقى الدعم منهم.

6- تذكير نفسك بأهمية المهارات الناعمة: هناك بعض الأشخاص تضع قائمة المهارات الناعمة وسط أعينها من خلال التأكد من تنميتها لتلك المهارات من الحين للآخر، ولا شك أن ذلك ينعكس بشكل سريع على طبيعة شخصيتهم وحجم علاقاتهم وقدر نجاحاتهم، ومن الجدير بالذكر أن العمل على تنمية تلك المهارات من أهم النصائح التي سيمنحها لك أي أخصائي اجتماعي أو خبير بالعلاقات العامة.

الخاتمة

تحدثنا في هذا المقال على أساسيات المهارات الناعمة Soft Skills في مجال الأعمال ومن ضمت هذه الاساسيات التواصل مع الاخرين والقيادة الناجحة. حتى تكون قائد ناجح وتستطيع ادارة فريق العمل يجب ان تمتلك المهارات الناعمة. المهارات الناعمة مهمة جداً وضرورية في الحياة الشخصية وفي مجال الاعمال.

اذا كنت تفكر في بدء مشروع خاص بك يجب ان تمتلك المهارات الناعمة التي سوف تساعدك على التعامل مع الموظفين والعملاء. كما انها سوف تساعدك على التخطيط وادارة المهام على أكمل وجه.

المصدر

 

اشترك بالقائمة البريدية لتصلك كافة الاخبار عن إيكواديمي
و افضل العروض و الدورات المجانية

[sibwp_form id=2]

اقرأ أكثر ...